معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى


العنف الخطير في تركيا.. خطوط التقسيم العرقية الجديدة طباعة أرسل إلى صديق
ترجمات - تقارير أمريكية - معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى

معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى

الكاتب: سونار كاجبتاي(1)  


يعد تصاعد العنف الاجتماعي بين الأتراك مؤخرًا ـ الأكراد وغيرهم ـ بصورة شبه يومية مؤشرًا غير عادي، حيث باتت تلك الظاهرة مقلقة، ويمكن عزو زيادة ذلك العنف إلى الانفتاحة الكردية الجديدة، والتي حدثت لها انتكاسة مؤخرًا بعد إغلاق حزب المجتمع الديموقراطي الكردي، الذي أسفر بدوره عن موجة ثانية من تجدد العنف. وطريق تعامل الحكومة التركية مع ذلك العنف المتزايد المتعلق بالمشكلة الكردية سوف يحدد إذا ما كان ذلك سيؤدي إلى إصلاح الأوضاع في تركيا أم إلى تفاقمها وانقسام البلاد، فربما تتخذ الحكومة اتجاهًا مواليًا للسياسة الأوروبية بعدم تصعيد العنف، والاتجاه إلى حل القضية الكردية بصورة تسهم في مصلحة حزب العدالة والتنمية وبالتالي للدولة التركية ككل.
إقرأ المزيد...
 


عن المركز

المركز في الإعلام

أنشطة المركز